• Level 3
  • Level 1
  • Level 5
  • Level 4
  • Level 6
  • Level 2
Previous Next
 E-mail
User Rating: / 0
PoorBest 

كيف تستخدم هذا المنهج في تعليم اللغة العربية؟

الدرس الأول: (المدخل الشفوي)

يتصدر كل وحدة مدخلا شفويا خاصا بها يمكن مده وإطالته بالاستفادة من باقي مهارات الوحدة، وكل مدخل من المداخل يتسلم ما تعلمه الطالب في الوحدة السابقة ويرتقي بالطالب ويصعد به في حوارات جديدة، وهكذا يتعلم الطالب جديدا في كل وحدة مع مراجعة لما سبق وتمهيد لما سيأتي، ومن جملة المداخل والوحدات تتربى في الطالب المهارات المطلوب تعلمها في المستوى. وتتنوع الحوارات في المداخل الشفوية بين الطلاب والطالبات مع الاستعانة بالصور، للتأكيد على الفرق بين ضمائر المؤنث والمذكر الواردة في الحوار، وكلما تعلم الطالب حوارا جديدا يجب أن يضاف الحوار القديم إليه، وعلى المعلم أن يدرك أن التكرار مهم جدا في تعليم اللغة للناطقين بغيرها غير أننا لابد أن ندفع الملل من التكرار بتنويع أساليب التدريس وطرقه كلما أمكن، مع ملاحظة أننا كلما أطلنا الحوار مع طالب اكتسب ذلك الطالب الثقة في نفسه، وتمكنت آلية اللغة من قلبه وعقله، وباستخدام المفردات الوظيفية وتنويعها تتحقق آلية الحوار والمناقشة من الأيام الأولى ويتم التواصل بين المعلم طلابه، وكذلك بين الطلاب بعضهم البعض، وفيما يلي سنوضح كيفية تدريس المفردات الوظيفية، وكيف نوظفها شفويا وتحريريا؟

الدرس الثاني: (المفردات الوظيفية وتوظيفها شفويا)

إن الكلمات المصورة في المفردات الوظيفية يسهل على المعلم تعريف الطلاب عليها شفويا، وتعويدهم على سماعها في مواقف مختلفة وبآليات متغيرة بالسؤال الشفوي عنها بهذا وهذه وهل هذا؟ أو حسب التعليمات المذكورة مع كل مجموعة من الكلمات، ولا يحتاج المعلم إلى الترجمة لأن الصورة تعبر عن المعنى المطلوب.

الدرس الثالث: (توظيف المفردات تحريريا)

وبعد الانتقال من المرحلة الشفوية في المدخل الشفوي وفي المفردات الوظيفية، ننتقل إلى مرحلة توظيف ما تعلمه الطالب توظيفا مهاريا مع التركيز على مهارة الكتابة أولا بأمر الطلاب بالإجابة عن الأسئلة في الكتاب، وبعد الإجابة يتدرب الطلاب على كل تدريب شفويا، فيقرأ المعلم السؤال ويأمر الطالب بالإجابة شفويا، مع ملاحظة تبديل الطلاب ثم يطلب من كل طالبين تمثيل الحوار فواحد يسأل والأخر يجيب قائلا: تبادل الحوار مع زميلك. وعندما يرى أن الطلاب قد انتهوا يتأكد من التبديل بين السائل والمسئول، ويمكن للمعلم أن يختار طالبا من بداية الفصل وطالبا من آخر الفصل ثم يطلب منهما تبادل السؤال والإجابة لكي يسمع باقي الطلاب جيدا، وبنفس الطريقة السابقة يمكن الانتهاء من باقي التدريبات.

إن كثرة الاستماع المركز والتكرار للكلمات المفردة، نوع من التدريب الشفوي، ويساعد في نفس الوقت على الحفظ بطريقة غير مباشر، ويخلق الألفة تجاه الأصوات العربية، وهذا ما سنحتاج إليه عند تعليمنا مهارتي القراءة والكتابة، فالطالب الذي لم يسمع كلمة من قبل لا يشعر بالراحة عند قراءتها، بل قد لا يستطيع قراءتها أصلا فضلا عن كتابتها، أو استخدامها، ومن هنا نرى ضرورة تقديم المدخل الشفوي، وتقديم الاستماع والألفة تجاه المفردات من خلال وسائل مصطنعة تؤدي إلى أهداف مرجوة مستقبلا، وهذا يتأتى بتوظيف نحوي للكلمات محل الدراسة بحيث يتآلف الطالب مع الكلمات المفردة عند وضعها داخل الجملة، فسماع الطالب للكلمة المفردة يختلف عن سماعها نفسها داخل جملة، وآلية التوظيف النحوي يجب أن تكون تدريجية وحسب ما تعلم الطالب من آليات شفوية، أو قل حوارية كما كان في المدخل الشفوي سابقا، وتكون الآلية كالتالي:

الدرس الرابع: (النحو الوظيفي)

إن مصطلح النحو الوظيفي هو مجموعة القواعد التي تؤدي الوظيفة الأساسية للنحو، وهي ضبط الكلمات ونظام تأليف الجمل ليسلم اللسان من الخطأ في النطق، ويسلم القلم من الخطأ في الكتابة. فما يهم الطالب المبتدئ من النحو العربي هو دوره في استقامة اللغة، واستقامة اللسان وتجنيبه اللحن والخطأ، وصنع الآلية اللغوية التي نهتم بها اهتماما بالغا في هذا الكتاب. والطالب غير العربي المبتدئ يحتاج من النحو ما يُساعده على الانتقال بين الضمائر المذكرة والمؤنثة، وما يستدعي إضافة بعض ضمائر الملكية، وبالقدر الذي لا يشعره بالحاجة إلى معرفة مصطلحات نحوية، وبدون التوغل في شرح مستفيض، بل بطريقة آلية قد لا يحتاج الطالب خلالها إلى السؤال عن السبب، وخلق الآلية النحوية بالتعويد والتكرار، ومعظم التدريبات النحوية وظيفية تحتاج إلى الإجابة أولا وبعد أن يراجعها المعلم يجريها شفويا كما حدث في توظيف المفردات.

الدرس الخامس: (مهارة الاستماع)

قد يجد الطالب الذي يتعلم لغة أجنبية صعوبة في التقاط المسموع وفهمه، ويخيل إليه أن التحدث يتم بسرعة غير معقولة، لكن النماذج التدريبية التي تدربه على الاستماع تعوده على تمييز الألفاظ في الجمل بنطقها العادي. وتنقل اللغة من الشعور إلى اللاشعور حيث تربط المعنى بموقف معين أو بصوت اللفظ نفسه دون حاجة إلى ترجمة.

وتكون آلية الاستماع عند المبتدئين بالتدريب على النطق الصحيح للحروف، والتمييز بينها عند سماعها مع الكلمات المتماثلة، ويكون هذا في تدريبات نطق الأصوات العربية التي قد تمثل صعوبة على غير العرب، والتدريب على الكلمات الجديدة سماعا والتمييز بينها وبين غيرها سماعا ونطقا، والتدريب على التقاط الكلمات وتمييزها داخل جمل أو حوارات، وهذه الآلية لا تتربي في نفس الدارس من خلال التدريب على المهارات الأخرى فحسب بل يمكننا أن نربيها في درس خاص بها نسميه درس الاستماع، والهدف الأول منه هو تدريب الأذن على الاستماع الصحيح مع فهم لما تسمعه، ويغلب أن يكون التدريب من خلال الصور في المستوى الأول دون اللجوء إلى الترجمة.

الدرس السادس: (مهارة الكلام)

 يعلم هذا المنهج مهارة الكلام من أول يوم يبدأ فيه الطالب دراسة اللغة العربية، ويكون ذلك من خلال المدخل الشفوي الذي نعلم فيه الطالب الكلام عن طريق حوارات شفوية موجهة وموظفة بحيث تقبل المد والإطالة، حتى الكلمة المفردة يجب توظيفها لخدمة مهارة الكلام في جمل وحوارات لكي تنغرس في ذهن الطالب، وما النحو الوظيفي إلا نوع من الآلية التي تطيل الحوار من خلال الآليات النحوية، وفي الحقيقة كل كلمة يدرسها الطالب المبتدئ وكل جملة يجب أن تكون دافعا إلى مزيد من الكلام، وأكاد أرى الطالب خلال دراسته لهذا الكتاب لا يوقفه عن الكلام إلا القلم عندما يستخدمه في الإجابة. وحتى في تلك اللحظة لماذا يتوقف لسانه أثناء الكتابة إن أمكن ذلك؟ وبذلك تكون كل المهارات خدما لمهارة الكلام.

مهارة الكلام تساعد على الطلاقة في الكلام، والتدريبات الواردة في مهارة الكلام ليست تكرارا لما في توظيف المفردات والنحو الوظيفي فحسب بل هي تدريبات على الانطلاق في الكلام، ويمكن إجراؤها بنفس الطريقة التي اتبعناها في توظيف المفردات، والنحو الوظيفي مع التركيز على الانطلاق في الكلام بين الطلاب بعضهم البعض، ويحاول المعلم أن يغرس في نفوس الطلاب حب الكلام باللغة العربية، وتدريبات الأنماط من أهم فوائدها أنها تشعر الطالب بسهولة اللغة العربية وآليتها، وهذا ما نود أن نشعر الطالب به في البداية.

الدرس السابع: (مهارة القراءة)

نلاحظ أن مهارات اللغة متداخلة فعندما نعلم الطالب النطق نعلمه القراءة أيضا وعندما نعلمه حوارا يسهل عليه قراءة هذا الحوار الذي حفظه قبل قراءته، والكلمة التي يرددها الطالب كثيرا يشعر بسهولة قراءتها، وتأتي صعوبة قراءة كلمة ما من عدم التعود عليها، أو جهل معناها، والكتاب يعود الطالب من اليوم الأول على سماع قدر لا بأس به من الكلمات الجديدة، وهذا بدوره سيؤدي إلى سهولة القراءة والكتابة، لأن الطالب الذي تعود على سماع الكلمة ورؤيتها فيما سبق سيشعر بسهولة قراءتها ونزيد على ذلك تحليل الكلمة إلى أصولها، ثم نعلم الطالب حروف اللغة العربية وهذه الطريقة في تعلم القراءة تسمى الطريقة الكلية، وهي التي نعلم فيها الطالب الكلمات والجمل كاملة قبل تحليلها إلى أصولها .

وقد رأينا أن الطريقة الكلية هي الأنجح في تعليم اللغة العربية لغير العرب لأن الطالب لا يضيع وقته في تعلم حروف لا معنى لها بل يتعلم كلمات لها معنى، ثم بعد ذلك نخبره أن الكلمة تتكون في الأصل من حروف فيكون ذلك مفيدا بالنسبة له، ثم نتدرج بالطالب من قراءة كلمة مفردة يتعلم معناها من خلال قراءتها، إلى قراءة جمل مفيدة لنزيد من ثروته اللغوية، ومن خلال تدريبات التعرف على الكلمات وتمييزها تتكامل الكلمة بكل حروفها، وتدرك عين الطالب الفرق بين الحروف المختلفة، ويأتي التدريب الأخير في مهارة القراءة وهو نشيد هادف يحوي تلخيصا لما جاء في الوحدة المدروسة من أهداف وأفكار ليحفظه الطالب ويردده فيزيد من مهارته، ويشعره بجمال اللغة وضرورة تعلمها.

الدرس الثامن: (مهارة الكتابة)

ما قلناه عن مهارة القراءة من تداخلها مع المهارات الأخرى يصدق على مهارة الكتابة، فآلية الكتابة يجب أن تربي في الطالب من أول يوم، فالطالب عندما يكتب كلمة تعلمها يشعر براحة نفسية، ويأمن على هذه الكلمة من الضياع فالكتابة تقييد العلم، ويكون التدريب على الكتابة تدريجيا بدء بمرحلة ما قبل الكتابة، ولكن من خلال نماذج موجودة ومفيدة تصنع الآلية وتوظفها فيما يفيد، وليس فقط بأمر الطالب برسم خطوط وانحناءات لا فائدة لها. وبعد أن تنمو مهارة رسم الكلمة سيشعر الطالب في تدريبات مهارة الكتابة أن آلية الكتابة تكون قد نضجت في الإجابة عن تدريبات الكتابة، وتكون التدريبات في البداية بالمرور على كلمات وجمل يراها الطالب ببنط خفيف، ويكون ما يكتبه الطالب مألوفا لديه، ولنعلم أن الطالب عندما يضغط على القلم ويكتب كلمة سيحفر القلم رسم الكلمة في ذهن الطالب، فلا تغادره، فالكتابة ترسخ المعلومة وتثبتها في الذهن.

وبعد أن طالت سياحة الطالب في مهارات الوحدة يأتي تركيز واختصار لما درس الطالب من تراكيب وأنماط، ولا يخفى دور الاختصار في ترتيب الأفكار في ذهن الطالب، وتلخيص الأنماط والتراكيب يوحي للطالب أن النظام اللغوي الذي لا حصر له يمكن اختصار تراكيبه وأنماطه، وقد تم ترتيب الأنماط بطريقة تقبل التعليم والمراجعة، وتقبل التوالد والزيادة أيضا، وعندما يرى الطالب أن حصيلته اللغوية غير محدودة يشعر بالثقة في نفسه. ويأتي تلخيص المفردات الوظيفية الذي تم فيه فصل الأسماء والحروف عن الأفعال لكي نغرس في نفس الطالب - منذ البداية وبدون أن يشعر - أن اللغة العربية تنقسم إلى أسماء وحروف وأفعال، وهذا مهم في المستقبل. وللطالب أن يكتب المعنى بلغته في كراسة القاموس، وبالكيفية التي اقترحناها في ملخص المفردات، ولكننا لا ننصح الطالب بكتابة أية ترجمة في الكتاب خلال تعلمه المهارات.

الاختبار الالكتروني

يقيس استيعاب ويتميز هذا البرنامج بالاستجابة الفورية لإجابة الطالب، وإعطائة الدرجة التي يحصل عليها مباشرة، والهدف من هذا الاختبار تعليمي أيضا فالطالب الذي لم يفهم جيدا ما تعلمه يمكنه معاودة التعلم، وتكرار الاختبار حتى يتأكد الطالب بنفسه من إجادته للمهارات اللغوية التي تعلمها طوال البرنامج، ولقد تنوعت الأسئلة لكي تشمل كل البرنامج المقترح، فكانت أسئلة الاستماع والقراءة هي المسيطرة، ومن مميزات الاختبار الالكتروني أنه يرشد الطالب إلى مستواه الحقيقي، ويدفع الطالب على التعلم مرات ومرات حتى يتأكد من إجادته لمحتوى البرنامج، والاستجابة تكون فورية للطالب، فلا يحتاج إلى انتظار المعلم حتى ينتهي من تصحيح الاختبار وإبلاغه بالنتيجة، والطالب عندما يؤدي هذا الاختبار لا يحتاج إلى القلق أو الاضطراب، فهو سيطلع بنفسه على نتيجته دون خوف من لوم الآخرين، ولا قلق من النجاح أو الرسوب، فنتيجة الاختبار سيستقبلها الطالب بروح رياضية ترفع عنه الحرج.

الأناشيد والأغاني

إن الأدب العربي تعبير عن العاطفة أو سحر الطبيعة بطريقة تثير في نفس القارىء أو السامع هزة مصدرها جمال التصوير وحسن التعبير وروعة الخيال، والأدب له في النفس لذة ومتعة ويدخل على النفس السرور، ونحن عندما نعلم اللغة العربية للمبتدئين من الناطقين بغيرها علينا أن نغرس في نفس الطالب تدريجيا اللغة الأدبية الجميلة ولن يكون ذلك بداية إلا بالأناشيد الجميلة السهلة اليسيرة التي يدندن بها الطالب المبتديء ويغنيها فيرى اللغة الشعرية البسيطة بصورة تتناسب مع مستواه وما تعلمه، فيدخل السرور على قلبه، وتطرب أذنه، وينطلق لسانه مرددا ومغنيا، وتتهذب أخلاقه وتتسع دائرة خياله، وينشى حينما يرى نفسه فاهما ومتذوقا لما في هذه الأناشيد من معاني، والأغاني ملحنة ومغناة بطريقة فنية تناسب الذوق العالمي وتحمل الثقافة العربية للناطقين بغيرها.

طرق تحفيظ الأناشيد:

تدريس الأناشيد العربية للمبتدئين من الناطقين بغيرها:

1- يقرأ المعلم النشيد أولا قراءة عادية ويمكن تكرار القراءة مرة أو مرتين ليهييء الطلاب للنطق السليم وتمثيل الإلقاء، ثم يناقش الطلاب في فهمهم النشيد، ويعطيهم فكرة عامة عن المعنى العام له.

2- يقرأ المعلم ثانية النشيد قراءة شعرية أمام الطلاب، ويطلب منهم الترديد خلفه، ثم يطلب منهم القراءة، إن كانوا يجيدونها.

3- يفتح المعلم الحاسوب كي يستمع الطلاب إلى النشيد ملحنا وبأصوات عربية أصيلة، ويأمر الطلاب بالترديد مع الأغنية، ويشجعهم على ضبط الإيقاع، ومع التكرار سيستوعب الطلاب النشيد ويحفظونه ويبرعون في أداءه وحدهم.

4- يترك المعلم طلابه يقومون بالإنشاد وحدهم حتى يجيدوا توقيعه وإنشاده، وحتى يتمكنوا من حفظه دون عناء، إما في الفصل أو يكلفهم بحفظه ملحنا في البيت.

5- حينما يتأكد المعلم من تفاعل الطلاب مع الأغنية يفتح لهم الموسيقى وحدها تاركا الطلاب ينشدون ويغنون بأنفسهم.

لقد وفر لنا الحاسوب إمكانيات جيدة يمكننا باستخدامها تحفيظ الطلاب دون تكلف، فعند عرض النشيد للطلاب بالموسيقى يعرض البرنامج النشيد كاملا في أعلى الصفحة ثم نعرض البيت الشعري الذي سيغنيه الطالب على شريط خاص في الأسفل مع تظليل الكلمة التي يغنيها مع اللحن، وهكذا حتى آخر النشيد، وبعد الانتهاء من عرض النشيد ملحنا بصوت المغني وبدون موسيقى على نفس الشريط الزمني، وعندما ينتهي الطالب من سماع النشيد نعرض له النشيد مكتوبا بالموسيقى وبدون صوت لكي يكون صوت الطالب هو البديل لصوت المغني، ولا يخفى أثر ذلك على الطالب المبتديء الذي يقرأ ويغني ويرى نفسه يغني بصوته ما يغنيه العرب، وكم تكون فرحة الطالب بعد أن يحفظ النشيد ويغنيه بنفسه مستخدما الموسيقى التي يوفرها له الحاسوب مع الشريط الزمني .

الألعاب الالكترونية

ويمكن للطالب أن يلعب هذه الألعاب وحده أو أمام الفصل بالكمبيوتر ويشاهده الطلاب من خلال جهاز العرض فوق الرأس، وقد يساعده الطلاب فيذكرون له الإجابة الصحيحة، وهذه الألعاب تثير روح المرح والدعابة، وقد يجري المعلم هذه اللعبة بين مجموعات من الطلاب، ويحسب لهم الزمن ويحدد الطلاب الفائزين.

 
You are here:

Popular Content

35859
learn by your self
كيف تستخدم هذه الصفحة؟ (http://www.arabic-teacher.com/index.php?option=com_content&view=article&id=5&Itemid=25&lang=en)Video1 (https://www.youtube.com/watch?v=XZtyHC9ZQ04&feature=youtu.be)-التعارف...
35317
تعلم العربية
تعلم العربية...
34896
Attention!
This website (www.arabic-teacher.com (http://www.arabic-teacher.com/)) is a...

Image Gallery